ضمن فعاليات الجولة السادسة من الدوري الإيطالي “الكالتشيو”، واصل نادي ساسولو مفاجأته بفوز مهم وثمين على إنتر ميلان المتصدر بنتيجة 2-1، ليعزز موقعه في وسط الترتيب، فيما واصل إنتر وواصل تواجده في الصدارة رغم الهزيمة.
وجاء الشوط الأول قويا بين الفريقين، وسيطر لاعبو الإنتر بشكل كبير على مجرياته في ظل اعتماد لاعبي ساسولو على الهجمات المرتدة. وضغط أبناء المدرب سيموني إنزاغي بقوة وقاموا ببعض المحاولات الخطيرة إلا أنهم أضاعوا اللمسة الأخيرة أمام المرمى، وبدورهم نشطت الهجمات المرتدة للاعبي ساسولو مما شكل خطورة كبيرة. وعن حارس المرمى يان سومر الذي أبدع في التصدي لمحاولة خطيرة من جيريمي توغلان، وفي الدقيقة، انتزع دينزل دانفريز التقدم لإنتر بعد تمريرة حاسمة من ماركوس تورام، لينتهي هذا الشوط بتقدم إنتر 1-0.
ومع بداية الشوط الثاني، تمكن ساسولو من الضغط بقوة، وأثمرت جهوده هدف التعادل في الدقيقة 54، عن طريق نديم باجرمي، بعد تمريرة حاسمة من دومينيكو بيراردي. وواصل ساسولو مفاجأته ونجح في خطف الهدف الثاني في الدقيقة 63 عن طريق بيراردي، ليلجأ بعدها المدرب سيموني إنزاغي إلى إجراء تبديلات هجومية في صفوف الفريق. وكان فريقه يحاول العودة لأجواء المباراة، وفي آخر 15 دقيقة ضغط لاعبو الإنتر بكل ثقلهم الهجومي في ظل تمركز دفاعي كبير من جانب لاعبي ساسولو، مما جعل المهمة صعبة للغاية. للنيراتزوري، لتنتهي المباراة بفوز ساسولو بنتيجة 2-1.
وفي المباريات المتبقية، حقق نابولي حامل اللقب فوزا كبيرا على أودينيزي 4-1، ليخرج حامل اللقب بعد بداية مهزوزة، فيما حقق لاتسيو فوزا مهما على تورينو 2-0.