Home سياسة مستوطنون يحرقون شاحنة فلسطينية قرب رام الله

مستوطنون يحرقون شاحنة فلسطينية قرب رام الله

116
0

المستوطنون يواصلون الاعتداء على الشاحنات الفلسطينية في أرجاء الضفة بهدف منع نقل مساعدات وبضائع إلى قطاع غزة الذي يعاني من حصار مشدد في ظل الحرب المتواصلة منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر على القطاع.

مستوطنون يحرقون شاحنة فلسطينية

أحرق مستوطنون إسرائيليون، مساء الخميس، شاحنة فلسطينية وسط الضفة الغربية المحتلة، ظنوا أنها تحمل مساعدات إلى قطاع غزة، وفق وسائل إعلام إسرائيلية.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصدر أمني (لم تسمه) أنّ مستوطنين “أشعلوا النار عمدًا في شاحنة فلسطينية قرب مستوطنة كوخاف هشاحار”.

وتحجج المستوطنون الذين اعتدوا على الشاحنة بأنهم يعتزمون منع وصول الشاحنات التي تقوم بتوصيل مساعدات إلى غزة من الضفة المحتلة.

وأشار المصدر إلى أنّ “هذا الاعتداء ليس الأول خلال اليوم (الخميس)؛ حيث حاول عشرات المستوطنين اعتراض شاحنات فلسطينية أخرى للسبب ذاته”.

ونفى المصدر توجه أية شاحنات، الخميس، إلى غزة.ش

وبحسب التقارير، فإن سائق الشاحنة الفلسطيني أصيب بجراح متوسطة من جراء الاعتداء عليه.

والأربعاء، منع مستوطنون 26 شاحنة تجارية من المرور من الضفة الغربية المحتلة إلى قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية مدمرة للشهر الثامن.

ولفتت هيئة البث الإسرائيلية، مساء الخميس، إلى أن استئناف الأنشطة التجارية والشحنات التجارية من الضفة الغربية لقطاع غزة، بموافقة الحكومة الإسرائيلية.

بدوره، توجه وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، وطالبه بالكشف عما إذا كان الجانب الإسرائيلي وافق على استئناف الأنشطة التجارية بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعارض سموتريتش نقل البضائع التجارية من الضفة الغربية المحتلة إلى قطاع غزة، معتبرا أن ذلك يجالف قرار الكابينيت بالسماح بنقل المساعدات المقدمة من قبل الدول والمنظمات إلى قطاع غزة.

وبموازاة حربه المستمرة منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 على غزة، صعّد الجيش الإسرائيلي ومستوطنون اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة، بما فيها القدس، ما أدى إلى استشهاد 503 فلسطينيين وإصابة نحو 5 آلاف واعتقال حوالي 8 آلاف و755، وفق إحصاءات فلسطينية رسمية.

وخلال الأيام القليلة الماضية، وسّع مستوطنون من رقعة اعتداءاتهم بأنحاء الضفة ضد الفلسطينيين، واستهدفوا مرات عديدة الشاحنات المتوجهة إلى غزة، وقاموا بنهب عدد منها.

ويعاني سكان قطاع غزة، ولاسيما نحو مليوني نازح، من نقص حاد في المواد الغذائية، من جراء استمرار إغلاق إسرائيل معبر رفح لليوم العاشر على التوالي ومعبر كرم أبو سالم لليوم الثاني عشر على التوالي؛ مما يدفع القطاع إلى براثن مجاعة، وفق تحذيرات منظمات إنسانية دولية.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة أكثر من 114 ألف بين شهيد وجريح، معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.