Home سياسة كيف يتأثر الليكود بانشقاق غالانت؟

كيف يتأثر الليكود بانشقاق غالانت؟

125
0

بيّن استطلاع للرأي العام أن المجتمع الإسرائيلي منقسم حول مستقبل غزة وما بات يعرف بـ”اليوم التالي” للحرب، إذ يؤيد 40% من الإسرائيليين فرض الحكم العسكري على القطاع، فيما يعتقد 40% كذلك أن جهات فلسطينية يجب أن تتولى الإدارة المدنية.

أظهر استطلاع للرأي العام أن 40% من الإسرائيليين يؤيدون فرض الحكم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، في اليوم التالي للحرب التي تشنها إسرائيل منذ 223 يوما على القطاع الفلسطيني المحاصر؛ كما بيّن الاستطلاع أن حزبا برئاسة وزير الأمن الحالي، يوآف غالانت، لن يكون مؤثرا على الليكود، وسيكون تمثيله على حساب “المعسكر الوطني”، الأمر الذي قد يصب في صالح معسكر اليمين.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

جاء ذلك بحسب ما بيّن استطلاع للرأي العام الإسرائيلي، أجرته القناة 12 ونشرت نتائجه مساء اليوم، الخميس، وفحصت من خلاله توجهات الإسرائيليين بشأن المسائل الخلافية بين وزير الأمن، غالانت، ورئيس الحكومة، نبيامين نتنياهو، بشأن مستقبل غزة وخصوصا حول الجهة التي سيوكل إليها حكم القطاع مدنيا، كما فحص الاستطلاع الخارطة السياسية إذا ما أجريت الانتخابات اليوم.

وخلص الاستطلاع أن نتائج انتخابات تجرى اليوم، ستكون على النحو الآتي: “المعسكر الوطني” – 29 مقعدا؛ “الليكود” – 19؛ “ييش عتيد” – 16؛ “يسرائيل بيتينو” – 11؛ “شاس” – 10 مقاعد؛ “عوتسما يهوديت” – 9 مقاعد؛ “يهدوت هتوراه” – 8؛ “الجبهة/ العربية للتغيير” – 5؛ “القائمة الموحدة” – 5؛ “الصهيونية الدينية” – 4؛ “ميرتس” – 4.

وفي هذه الحالة يحصل التجمع الوطني الديمقراطي على 2.5% من أصوات الناخبي، كما يفشل كل حزب العمل وحزب “اليمين الرسمي” بزعامة الوزير السابق، غدعون ساعر، في تجاوز نسبة الحسم، بحيث يحصل الأول على 1.8% من أصوات الناخبين، فيما يحصل الآخر على 1%. ويقتصر تمثيل معسكر نتنياهو على 50 مقعدا من أصل 120 في الكنيست.

وفي حال قرر غالانت خوض الانتخابات في قائمة مستقلة منفصلة عن الليكود، ستكون النتائج كالآتي: “المعسكر الوطني” – 25 مقعدا؛ “الليكود” – 19؛ “ييش عتيد” – 15؛ “يسرائيل بيتينو” – 10 مقاعد؛ “شاس” – 10؛ “عوتسما يهوديت” – 9؛ “يهدوت هتوراه” – 8؛ حزب برئاسة غالانت – 6؛ ؛ “الجبهة/ العربية للتغيير” – 5؛ “القائمة الموحدة” – 5؛ “الصهيونية الدينية” – 4؛ “ميرتس” – 4.

واللافت أن جميع المقاعد التي تحصل عليها قائمة برئاسة وزير الأمن الحالي، غالانت، تكون على حساب أحزاب يسار الوسط الصهيوني، ومعظمها على حساب حزب “المعسكر الوطني” برئاسة الوزير في كابينيت الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس،

تفاصيل أوفى تباعا…