Home سياسة الإبادة الإسرائيلية في غزة بلغت مرحلة جديدة ومروّعة

الإبادة الإسرائيلية في غزة بلغت مرحلة جديدة ومروّعة

129
0

شددت جنوب إفريقيا على أن الإفلات من العقاب سمح لإسرائيل بممارسة الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، وطالبت بـ”فرض تدابير احترازية لحماية المدنيين الفلسطينيين في غزة قبل فوات الأوان”.

اتهمت جنوب إفريقيا، اليوم الخميس، إسرائيل، أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، بتصعيد الإبادة التي ترتكبها في غزة، داعية المحكمة إلى إصدار أمر بوقف الهجوم الإسرائيلي على مدينة رفح جنوبي القطاع الفلسطيني المحاصر.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

وقال سفير جنوب إفريقيا لدى هولندا، فوسيموزي مادونسيلا، إن “جنوب إفريقيا كانت تأمل، عندما مثلنا آخر مرة أمام هذه المحكمة، في وقف عملية الإبادة هذه حفاظا على فلسطين وشعبها”، مضيفا “لكن بدلا من ذلك، استمرت الإبادة الإسرائيلية على نحو متسارع ووصلت للتو إلى مرحلة جديدة ومروعة”.

وقال وفد جنوب إفريقيا أمام العدل الدولية، “نسعى إلى فرض تدابير احترازية لحماية المدنيين الفلسطينيين في غزة قبل فوات الأوان”، وأشار إلى أن “إسرائيل رفضت كل المطالب بعدم الدخول إلى رفح”.

وقال محام عن جنوب إفريقيا، فوغان لوي، أمام محكمة العدل الدولية، أعلى هيئة قضائية تابعة للأمم المتحدة، إن الهجوم الإسرائيلي في رفح هو “الخطوة الأخيرة” في تدمير غزة، وحث القضاة على حماية الشعب الفلسطيني.

وشدد على أنه “لا أحد بأمان في غزة وإسرائيل تحدت تدابير محكمة العدل الدولية وتهاجم رفح. هذا الهجوم يذكرنا بما حدث في سربرنيتسا”. وأكد أن “إسرائيل لا يمكنها منع التحقيقات بشأن غزة”.

وأفاد بأن “الحق في الدفاع عن النفس لا يمنح إسرائيل الحق في استخدام عنف لا محدود أو يبرر المجاعة”، واعتبر أن “على المحكمة أن تفعل شيئًا لتأكيد سلطتها وسلطة القانون الدولي”.

تفاصيل أوفى تباعا…