Home سياسة ضرب رئيس وزراء سلوفاكيا يسهم بارتفاع وتيرة العنف – Aki Arabic

ضرب رئيس وزراء سلوفاكيا يسهم بارتفاع وتيرة العنف – Aki Arabic

127
0

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الكاردينال پييترو پارولين

الفاتيكان ـ رأى الكرسي الرسولي، أن الاعتداء المسلح الذي تعرض له رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو، مساء أمس، “يسهم في ارتفاع وتيرة العنف”.

ووفقا لما نشرته إذاعة الفاتيكان الخميس، فعلى هامش مشاركته بالمنتدى الاقتصادي للشبيبة يوم أمس الأربعاء بمقر السفارة الإيطالية لدى الكرسي الرسولي، شاء أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بارولين أن يعلق على محاولة الاغتيال التي تعرض لها فيكو.

ولم يُخف قلقه “حيال أعمال العنف خصوصا في أعقاب محاولة الاغتيال التي تعرض لها رئيس الحكومة السلوفاكية على يد رجل في عقده السابع، أطلق عليه أربع طلقات نارية من مسدس حربي، في أعقاب اجتماع عُقد في مدينة هاندلوفا، الواقعة على مسافة مائة وخمسين كيلومتراً من العاصمة براتيسلافا.

وبهذا الصدد، قال الكاردينال بارولين: “إننا قلقون فعلاً حيال ما يجري، ويبدو أنه لم تعد توجد أي حدود”. ولفت إلى أن “ما نشهده اليوم يساهم في ارتفاع وتيرة أعمال العنف”، قائلا إن “العنف بات يطغى على العلاقات، وبدأ ينحسر الأمل في بناء روابط تتميّز بالسلام”.

وكانت الشرطة قد تحدثت عن محاولة اغتيال موضحة أن حياة رئيس الوزراء ليست معرضة للخطر.

ولم تخلُ دردشة الكاردينال بارولين مع الصحفيين من الحديث عن الأوضاع في أوكرانيا، حيث تستمر الضربات الجوية الروسية لاسيما في منطقة خاركيف. وأكد نيافته أن “المشكلة الأكبر تكمن في عدم وجود فسحات للحوار والتفاوض”، معتبرا أن “ثمة إرادة في متابعة القتال، على ما يبدو”. كما تطرق إلى مؤتمر السلام المزمع عقده في سويسرا يومي 15 و16 حزيران/يونيو المقبل وقال: “لنرى ماذا سيحصل، وما إذا كان سينتج عن المؤتمر تحرك باتجاه السلام”.

وأكد بارولين، أن “الكرسي الرسولي سيشارك حتما في اللقاء المرتقب، تماماً كما شارك في اللقاءات السابقة التي عُقدت على مستوى المستشارين الأمنيين”. وشاء أن يذكّر بأن “الكرسي الرسولي يشارك بصفة مراقب، ويصب اهتمامه بنوع خاص على النواحي الإنسانية في إطار خطة السلام”.