Home سياسة سلتيكس إلى نصف النهائي… ومافريكس على بعد فوز واحد

سلتيكس إلى نصف النهائي… ومافريكس على بعد فوز واحد

116
0

حجز بوسطن سلتيكس بطاقته إلى الدور نصف النهائي من الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» في دوري كرة السلة الأميركي «إن بي إيه» نهائي المنطقة الشرقية بحسمه سلسلته أمام كليفلاند كافالييرز بعدما تغلب عليه 113-98 الأربعاء في بوسطن في المباراة الخامسة بينهما.

وفي المنطقة الغربية، بات دالاس مافريكس على بعد فوز واحد لبلوغ نصف النهائي عقب تغلبه على مضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 104-92 في أوكلاهوما وتقدمه 3-2 في السلسلة.

ويتأهل إلى الدور التالي الفريق الذي يسبق منافسه إلى الفوز بأربع مباريات من أصل سبع ممكنة.

في المباراة الأولى على ملعب «تي دي غاردن» في بوسطن، تابع سلتيكس، متصدر المنطقة الشرقية والدوري المنتظم، صحوته أمام كليفلاند، المثقل بالإصابات، وتغلب عليه للمرة الثانية توالياً والرابعة في السلسلة.

سلتيكس يلتقي في نصف النهائي مع المتأهل من مواجهة بايسرز ونيكس (إ.ب.أ)

ويلتقي سلتيكس في الدور نصف النهائي مع المتأهل من مواجهة إنديانا بايسرز ونيويورك نيكس، علماً أن الأخير يتقدم 3-2.

ويدين سلتيكس بفوزه الأربعاء إلى نجمه جايسون تايتوم الذي كان على بعد تمريرة حاسمة واحدة لتحقيق «تريبل دابل».

وسجل تايتوم 25 نقطة مع 10 متابعات وتسع تمريرات حاسمة.

وتبددت آمال كليفلاند في مواصلة مشواره في الدور الثاني قبل المباراة بعد التأكد من غياب ثلاثة من أفضل ستة لاعبين في صفوفه هم دونوفان ميتشل وجاريت ألين وكاريس ليفيرت بسبب الإصابة.

لكن كليفلاند تخطى انتكاسته خلال المباراة وقدَّم أداءً قوياً جعله يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن سلتيكس في منتصف الربع الأخير بفضل تألق إيفان موبلي صاحب 33 نقطة وسبع متابعات، والبديل ماركوس موريس الذي سجل 25 نقطة.

لكن سلتيكس نجح في تسجيل 13 نقطة بينها ثلاثية لتايتوم مقابل سلة فقط لضيفه فتقدم بفارق 14 نقطة 101-87، قبل أن يحسم المباراة بفارق 15 نقطة 113-98.

وأكد تايتوم أن بوسطن كان مستعداً لقتال عنيف على الرغم من الغيابات الكثيرة في تشكيلة كليفلاند بسبب الإصابات.

وقال: «أي شخص لعب في هذا الدوري يفهم ما يحدث عندما يخرج أفضل لاعبي فريق ما. يتمتع باقي اللاعبين بمزيد من الحرية، ويلعبون بمستوى مختلف من الثقة ويلعبون بشكل مختلف».

وأضاف: «لم نتوقع الفوز بالمباراة في الربع الأول أو الثاني. لقد بذلنا قصارى جهدنا»، مشيراً إلى أن فريقه عازم الآن على كسر سجله السيئ في الآونة الأخيرة في الدور النهائي للمنطقة الشرقية.

وخسر بوسطن في الدور النهائي للمنطقة أربع مرات من أصل خمس خاضها منذ موسم 2016-2017.

وفي المباراة الثانية على ملعب «بايكوم سنتر» في أوكلاهوما، بات ثاندر، متصدر المنطقة الغربية، على شفا الإقصاء حيث يتعين عليه تدارك الموقف في المباراة السادسة السبت لتمديد السلسلة الى المباراة السابعة الأخيرة الاثنين المقبل.

ورد مافريكس التحية لأوكلاهوما الذي تغلب عليه 100-96 الاثنين في المباراة الرابعة في دالاس، وحقق فوزه الثالث في السلسلة وبات بإمكانه حسمها السبت على أرضه.

وفرض العملاق السلوفيني لوكا دونتشيتش نفسه نجماً للمباراة بتحقيقه «تريبل دابل» مع 31 نقطة و10 متابعات و11 تمريرة حاسمة، وأضاف ديريك جونز 19 نقطة، بينما كان الكندي شاي غيلغيوس ألكسندر الأفضل في صفوف الخاسر برصيد 30 نقطة مع ست متابعات وثماني تمريرات حاسمة.