Home سياسة متى يلجأ الطبيب للولادة القيصرية وكيف تستعدين لها؟

متى يلجأ الطبيب للولادة القيصرية وكيف تستعدين لها؟

131
0

العملية القيصرية هي أحد أشكال الولادة، ويتم اللجوء لها في حالات الطوارئ؛ مثل عسر الولادة أو حدوث مضاعفات تهدد حياة وصحة الأم والجنين، ويمكن أيضاً التخطيط لها مسبقاً إذا كانت المخاطر المحتملة معروفة في رعاية ما قبل الولادة.

وبالتالي، يجب على الأمهات الحوامل مناقشة الطبيب واتباع التعليمات قبل وبعد الجراحة لحماية صحتهن وصحة الجنين، وإمكانيات حدوث أية مضاعفات جراحية.
على الجانب الآخر يعد تناول نظام غذائي متوازن وتناول الأدوية على النحو الموصوف وضمان الراحة المناسبة أمراً ضرورياً لتسريع الشفاء بعد الولادة القيصرية للحامل.
إليك وفقاً لموقع “هيلث لاين” أسباب اللجوء للولادة القيصرية والمخاطر والمضاعفات، بالإضافة إلى نصائح للتحضير لإجراء الولادة القيصرية.

أسباب اللجوء للولادة القيصرية

1. عسر الولادة

عسر الولادة هو حالة يفشل فيها المخاض في التقدم – الصورة من موقع AdobeStock

يعد عسر الولادة هو حالة يفشل فيها المخاض في التقدم أو بشكل بطيء بصورة غير طبيعية خلال المرحلة الأولى والثانية من المخاض؛ مما يؤدي إلى اللجوء للولادات القيصرية الطارئة.

تعرفي إلى المزيد حول أضرار عسر الولادة على الجنين

2. انخفاض نبض الجنين

يعد تتبع معدل ضربات قلب الجنين مؤشراً لإجراء عملية قيصرية، ويشير معدل ضربات قلب الجنين أثناء المخاض إلى مدى صحة الجنين، وقد تتراوح المعدلات الطبيعية بين 120 إلى 160 نبضة في الدقيقة، إذا كان معدل ضربات القلب منخفضاً، أو كانت هناك مشكلة، فقد يحاول الأطباء إعطاء السوائل الوريدية والأكسجين للأم أو تغيير وضع الأم لتحسينه، كما يمكن اللجوء إلى الولادة القيصرية الطارئة إذا لم يتحسن معدل ضربات قلب الجنين غير الطبيعي.

3. عملقة الجنين

عملقة الجنين هي حالة يكون فيها الطفل كبيراً جداً بالنسبة لعمر الحمل، ويُقترح إجراء عملية قيصرية في حالات الاشتباه في عملقة الجنين نظراً لأن عدم التناسب الرأسي الحوضي يمكن أن يسبب مشاكل في الولادة الطبيعية؛ لأن هناك عدم تطابق في الحجم بين حوض الأم ورأس الطفل.

4. الطفل المقعدي

قد تكون الولادة القيصرية الوسيلة الأكثر أماناً لولادة الطفل إذا كانت قدماه أو أردافه قد دخلت أولاً في قناة الولادة، أو كان قد اتخذ وضع الجانب أو الكتف أولاً، أيضاً يمكن أن يشير الحمل المتعدد بتوأمين أو أكثر إلى اللجوء للولادة القيصرية؛ لأن الولادة الطبيعية للتوائم قد تحتاج إلى مزيد من الوقت، وهناك خطر على حياة الأم.

5. مشاكل بالمشيمة

تهدد مشاكل المشيمة حياة الطفل أو الأم وتمنع الولادة الطبيعية؛ مثل المشيمة المنزاحة وهي حالة تسد فيها المشيمة عنق الرحم كلياً أو جزئياً؛ مما يتعارض مع الولادة الطبيعية، لذا يوصَى بإجراء عملية قيصرية، كما قد يحتاج انفصال المشيمة المبكر إلى الولادة القيصرية أيضاً.

6. مشاكل بالرحم

يمكن أن يكون وجود تشوهات خلقية في الرحم أو شق الولادة القيصرية السابق من موانع للولادة الطبيعية؛ لأن ندبات الرحم الناتجة عن شق سابق تزيد من خطر التمزق أثناء انقباضات الرحم.

أيضاً تقرحات الهربس النشطة في عنق الرحم أو الأعضاء التناسلية وغيرها من الحالات المرضية؛ مثل مرض السكري، وارتفاع قصر النظر مع خطر انفصال الشبكية، والعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية، ومشاكل القلب، وارتفاع ضغط الدم، وتسمم الحمل هي أيضاً مؤشرات للعمليات القيصرية.

نصائح للتحضير للولادة القيصرية

1. تجنب الأطعمة الصلبة

يجب على الحامل تجنب تناول الأطعمة الصلبة قبل ثماني ساعات من العملية القيصرية، ومع ذلك، يمكن للأمهات الحوامل تناول الماء والعصير قبل الجراحة مع اتباع تعليمات الطبيب؛ لأن تناول الطعام بعد الوقت الموصَى به قد يؤخر إجراء العملية.

2. تمارين التمدّد

تمارين التمدّد قبل الولادة مفيدة لسرعة التعافي – الصورة من موقع Freepik

يعد القيام بتمارين التمدّد قبل الولادة مفيداً في سرعة التعافي والعودة للحياة الطبيعية بعد العملية القيصرية.

أيضاً من المهم جداً الحفاظ على نمط غذائي صحي ومتوازن قبل عملية الولادة؛ إذ يساعد الجسد الصحي المليء بالعناصر الغذائية على عملية ولادة صحية وخالية من المشاكل.

3. صابون مطهر

يمكنك الاستحمام بصابون خاص؛ مثل أنواع الصابون التي تحتوي على مضادات حيوية، في الليل أو الصباح قبل إجراء العملية القيصرية، يمكنك شراء هذا الصابون من الصيدليات، أو قد توفره لك بعض المستشفيات خلال زيارات ما قبل الولادة؛ حيث يساعد هذا الصابون على قتل البكتيريا الموجودة على جلدك وتقليل خطر الإصابة بالعدوى.

4. أدوية تسكين الألم

يمكن مناقشة الاحتمالات المختلفة للتحكم في الألم بعد الجراحة، أو أثناء التخطيط للجراحة نفسها مباشرة بعد الجراحة، حيث يتم إعطاء مسكنات الألم من خلال القسطرة أو عن طريق الوريد، وقد يتحول الأطباء إلى الأدوية عن طريق الفم أيضاً، وهناك عدّة طرق مستخدمة لإخفاء الجروح التي تنتج من العملية القيصرية.

قد يهمكِ الاطلاع على 5 أعمال منزلية تجنبيها أثناء الحمل

ملاحظة من «سيدتي»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج؛ عليكِ استشارة طبيب متخصص.