Home سياسة بايدن يتحدى وترمب يقبل التحدي

بايدن يتحدى وترمب يقبل التحدي

117
0

تحدى الرئيس الأميركي جو بايدن منافسه دونالد ترمب بإجراء مناظرتين قبل الانتخابات الرئاسية، الأولى في يونيو (حزيران) والثانية في سبتمبر (أيلول) المقبلين، ووافق ترمب على الفور.

وقال الرئيس الديموقراطي (81 سنة) والمرشح لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، “حالياً يقول إنه يريد أن يجري مناظرة معي مرة جديدة”، وأضاف في مقطع فيديو “في هذه الحال سأفعل ذلك مرتين”.

“مجموعة السبع”

وأعلن فريق حملة بايدن من جهته أن الرئيس الأميركي يريد أن يجري أول مناظرة مع ترمب في إطار حملته الحالية بعد قمة “مجموعة السبع” التي ستعقد في إيطاليا خلال الفترة من الـ 13 وحتى الـ 15 من يونيو المقبل، والثانية بداية سبتمبر.

ورد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على الفور عبر شبكته “تروث سوشال” قائلاً “أنا مستعد ومصمم على إجراء مناظرة ضد جو المحتال خلال الموعدين المقترحين في يونيو وسبتمبر”.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أكثر من مناظرتين

وغالباً ما يستخدم ترمب لقب “جو المحتال” للإشارة إلى خصمه، وأضاف الجمهوري (77 سنة) “أقترح بشدة إجراء أكثر من مناظرتين”.

وبخلاف المعسكر الديموقراطي الذي يطالب بمواجهة من دون جمهور، اعتبر ترمب أنه لإضفاء مزيد من الإثارة على المناظرة يجب أن تجري في “غرفة كبيرة جداً، حتى لو أنه يبدو أن بايدن يخاف من الحشود”.

محاكمة

وفي رسالته المصورة قال بايدن ساخراً “لنختار التواريخ يا دونالد، سمعت أنك حر الأربعاء”، مشيراً إلى اليوم الوحيد الذي تتوقف خلاله محاكمة سلفه أسبوعياً، إذ يتعين عليه أن يمثل خلال باقي أيام الأسبوع أمام المحكمة في نيويورك في قضية دفع أموال لشراء صمت ممثلة إباحية.

ورد ترمب، “أخبرني متى وسأكون هناك، حان وقت المعركة”.

وأرسل فريق حملة بايدن رسالة إلى اللجنة التي تنظم عادة المناظرات الانتخابية، موضحاً أن مرشحه لن يلتزم بالجدول الزمني الذي حددته هذه اللجنة، وكانت اللجنة حددت ثلاثة مواعيد وهي الـ 16 من سبتمبر والأول والتاسع من أكتوبر (تشرين الأول) 2024.

ويرى معسكر بايدن أن المناظرة الأولى يجب أن تكون قبل الصيف للأخذ في الاعتبار الأميركيين الذين سيصوتون باكراً، إذ سيكون شهر سبتمبر المقبل متأخراً جداً بالنسبة إليهم، فيما طلب الرئيس الديموقراطي أيضاً، من بين مطالب أخرى، إجراء المناظرة من دون جمهور.