Home سياسة القطاع الصناعي يرفع أسهم أوروبا إلى مستوى قياسي

القطاع الصناعي يرفع أسهم أوروبا إلى مستوى قياسي

116
0

فتحت الأسهم الأوروبية على ارتفاع غير مسبوق اليوم الأربعاء عززته نتائج أعمال إيجابية لأسهم قطاعي الصناعة والرعاية الصحية، بينما يترقب المتعاملون بيانات التضخم في الولايات المتحدة.
وارتفع مؤشر “ستوكس 600” الأوروبي 0.4 في المئة بعدما أغلق عند مستوى قياسي مرتفع أمس الثلاثاء، وقفز سهم شركة “إكسبيريان” لبيانات الائتمان 7.8 في المئة بعد توقعات سنوية متفائلة لنمو الإيرادات العضوية، فيما تقدم سهم “إن بوست” البولندية خمسة في المئة بعد ارتفاع الأرباح الأساس خلال الربع الأول، والشركتان من أكبر الرابحين في مؤشر السلع الصناعية والخدمات.

إلى ذلك ارتفع سهم “ميرك” 4.5 في المئة بعد الإعلان عن أرباح معدلة أفضل من المتوقع مما دعم مؤشر الخدمات الصحية، في حين  تراجع سهم “نيشته” الفنلندية 13.3 في المئة، إلى قاع “ستوكس 600” بعدما خفضت شركة إنتاج الوقود الحيوي ومصفاة النفط توقعاتها تجاه هامش ربح عام 2024 لمنتجات الطاقة المتجددة.
وانخفض سهم مجموعة “تيسن غروب” الألمانية سبعة في المئة بعدما خفضت توقعاتها السنوية للمبيعات وصافي الربح للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر.
وتترقب الأسواق بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأميركيين بعد يوم من إشارة رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول إلى ثقته في تراجع التضخم بعد بيانات أسعار المنتجين التي جاءت أعلى من المتوقع في أبريل (نيسان) الماضي.

أسهم اليابان تغلق على استقرار

وفي شرق آسيا تخلت الأسهم اليابانية عن معظم المكاسب التي سجلتها في وقت باكر من جلسة اليوم الأربعاء لتغلق على استقرار، إذ ساد الحذر نتائج أعمال شركات يابانية وفي شأن أثر بيانات مهمة عن التضخم في الولايات المتحدة تصدر في وقت لاحق اليوم.

ولم يشهد مؤشر “نيكاي” إلا ارتفاعاً طفيفاً عند الإغلاق بـ 0.08 في المئة ليغلق عند 38385.73 نقطة، بعد أن ارتفع أكثر من واحد في المئة في وقت سابق من الجلسة، وتخلى مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقاً عن المكاسب المبكرة ليغلق من دون تغير عند 2730.88 نقطة.

وتعليقاً على ذلك قال كبير مديري الصناديق في “شينكين” لإدارة الأصول ناوكي فوغيوارا إن “المكاسب الباكرة لم تدم طويلاً، إذ أثرت توقعات عدم تسجيل نتائج جيدة للشركات في معنويات المستثمرين، وسط ترقب السوق لبيانات تضخم أميركية”.
وقفز سهم مجموعة “سوني” 8.23 في المئة بعد أن تعهدت عملاقة التكنولوجيا والترفيه بتعزيز عوائد المساهمين وتوقعت أرباحاً سنوية أعلى، بينما ارتفع سهم “طوكيو إلكترون” المصنعة لمعدات تصنيع الرقائق 1.85 في المئة ليقدم أكبر دعم للمؤشر الياباني.

في غضون ذلك صعد سهم “أدفنتست” لتصنيع معدات اختبار الرقائق 1.86 في المئة، وقفز سهم “أسيتان ميتسوكوشي هولدينغز” 13.57 في المئة ليصبح أكبر الرابحين بالنسبة المئوية على “نيكاي”، بعد أن أعلنت مشغلة المتاجر الكبرى مكاسب في مبيعاتها وأرباحها السنوية.
وهوى سهم “نيتوري هولدينغز” 16 في المئة ليصبح الخاسر الأكبر على المؤشر الياباني بعد أن جاءت توقعات صافي الربح السنوي للشركة المشغلة لمتاجر السلع المنزلية مخالفة لتوقعات السوق.
إلى ذلك هبط سهم مجموعة “راكوتين” 3.15 في المئة بعد أن سجلت شركة الإنترنت خسائر للربع الـ 15على التوالي، إذ بددت خسائر وحدة شبكة خدمات الهاتف المحمول التابعة لها مكاسب الأداء القياسي لوحدتها المالية.

الدولار يسجل أدنى مستوى خلال شهر في مقابل اليورو

أما في أسواق العملات الكبرى فتراجع الدولار إلى أدنى مستوى في شهر مقابل اليورو اليوم، مع انخفاض عوائد سندات الخزانة الأميركية وترقب المتعاملين تقرير التضخم.
وارتفع الين قليلاً أمام الدولار لكنه ظل قريباً من أدنى مستوى خلال أسبوعين، إذ استمرت فجوة العائد بين السندات اليابانية ونظيراتها الأميركية في تشجيع بيع العملة اليابانية.
وزاد اليورو 0.1 في المئة إلى 1.0826 دولار وارتفع في وقت سابق إلى 1.0835 دولار للمرة الأولى منذ الـ 10 من أبريل (نيسان) الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وهبط مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية في مقابل سلة من ست عملات منافسة ليتأثر بشدة بأداء اليورو، 0.11 في المئة إلى 104.90، وهو أدنى مستوى خلال أسبوع ونصف الأسبوع.
ووفقاً لاستطلاع لـ”رويترز” فمن المتوقع أن يظهر تقرير سيصدر اليوم الأربعاء ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 0.3 على أساس شهري خلال أبريل الماضي، في مقابل الارتفاع 0.4 في المئة خلال مارس (آذار) 2024.
وتراجع الدولار 0.29 في المئة إلى 155.99 ين اليوم الأربعاء بعد أن ارتفع إلى 156.80 ين خلال الليل.
وأدى ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوى منذ 34 عاماً عند 160.245 ين في الـ 29 من أبريل الماضي إلى جولتين من عمليات الشراء القوية للين، والتي اشتبه متداولون ومحللون في أنها من عمل البنك المركزي ووزارة المالية في اليابان.

وتعافى اليوان من أدنى مستوى خلال أسبوعين في مقابل الدولار، إذ تلقت معنويات المستثمرين دفعة من تقرير عن خطة محتملة للتخفيف من وطأة أزمة قطاع الإسكان في البلاد، وهو ما فاق أثر قرار الرئيس الأميركي فرض زيادات حادة على التعريفات الجمركية لعدد كبير من السلع الصينية.

وتراجع الدولار 0.22 في المئة إلى 7.2222 يوان خلال التعاملات خارج الصين، وصعد الدولار الأسترالي 0.28 في المئة إلى 0.6648 دولار بعد أن وصل في وقت سابق إلى 0.6651 دولار للمرة الأولى منذ الثامن من مارس الماضي.