Home سياسة بنوك مصرية تتجه لخفض الفائدة على شهادات الاستثمار.. كيف سيتأثر العملاء؟

بنوك مصرية تتجه لخفض الفائدة على شهادات الاستثمار.. كيف سيتأثر العملاء؟

110
0


تتجه بنوك مصرية كبرى إلى خفض أسعار الفائدة على شهادات الاستثمار ذات العائد المرتفع، وهو الأمر الذي سيكون له أثر مستقبلي لن يضر بالعملاء الحاليين.

وقال مسؤول مصرفي إن العملاء الحاليين لشهادات البنك الأهلي المصري وبنك مصر ذات العائد المرتفع 23.5% و27% لن يتأثرون بخفض سعر الفائدة وسيحصلون على نفس سعر الفائدة المرتفع حتى نهاية مدة الشهادات، ولكن لن يتم إصدار شهادات جديدة في حال اتخاذ قرار وقف العمل بها وخفض سعر الفائدة.

ويدرس أكبر بنكين حكوميين في مصر، وهما البنك الأهلي المصري وبنك مصر، تخفيض سعر الفائدة على شهادتيهما ذات العائد المرتفع 23.5% و27%، بحسب ما صرح به مسؤولان من البنكين.

وقالت المصادر إن الهدف من هذا القرار هو إعطاء الفرصة للعملاء لاستثمار أموالهم قبل وقف العمل بالشهادات ذات العائد المرتفع بشكل مفاجئ، وزيادة السيولة للسيطرة على التضخم، بحسب المصادر.

يأتي هذا القرار في الوقت الذي من المقرر أن يعقد البنك المركزي المصري اجتماعه الثالث للجنة السياسة النقدية لعام 2024 يوم الخميس المقبل لاتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.

ويتولى البنك الأهلي المصري وبنك مصر مسؤولية تنفيذ السياسة النقدية للبنك المركزي المصري والسيطرة على سعر الصرف وكبح التضخم، وقد تم التصريح لهما بطرح شهادات إيداع ذات عائد مرتفع منذ 7 سنوات لمواجهة الضغوط التضخمية الناجمة عن تحرير سعر الصرف وخفض قيمة الجنيه.

وقد تم طرح الشهادتين ذات العائد المرتفع لمدة عام واحد، بفائدة شهرية 22.5% وفائدة سنوية 25%، في أوائل يناير/ كانون الثاني الماضي بالتزامن مع آجال استحقاق الشهادتين.

ولدى كلا البنكين شهادات أخرى ذات عائد مرتفع يصل إلى 30% عائد متدرج لمدة ثلاث سنوات في السنة الأولى، والتي يمكن أن تكون بديلاً مناسبًا بعد تعليق شهادات السنة الواحدة.

وعلى مدار العامين الماضيين، رفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة بنسبة 19%، بما في ذلك 2% في فبراير/ شباط و6% في مارس/ آذار، لتصل إلى مستويات قياسية بلغت 27.25% على الودائع و28.25% على القروض، وذلك لاحتواء الضغوط التضخمية الناتجة عن تحرير سعر الصرف.

وفي وقت سابق، توقعت شركة “بي.إم.آي” للأبحاث التابعة لفيتش سولويشنز، أن تثبت مصر أسعار الفائدة الحالية حتى نهاية العام الجاري، على أن تخفضها بنحو 12% في 2025.

وقالت الشركة إن البنك المركزي المصري سيحافظ على أسعار الفائدة على الإيداع لأجل ليلة واحدة عند 27.25% والإقراض لأجل ليلة عند 28.25% للفترة المتبقية من 2024.

وقالت إنه في 2025، من المتوقع أن يخفض المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية 1200 نقطة أساس.

aXA6IDJhMDI6NDc4MDoxOjExMjk6MDozM2VmOmVkOGU6MiA= جزيرة ام اند امز US