Home سياسة ملجأ يكتظ بأعداد كبيرة من الحيوانات بعد إنقاذها في فيضانات روسيا

ملجأ يكتظ بأعداد كبيرة من الحيوانات بعد إنقاذها في فيضانات روسيا

118
0

ضجت الشوارع المهجورة في مدينة أورينبورغ الروسية التي تضربها الفيضانات بهدير مضخات طرد المياه الجمعة، بعدما استجاب السكان للتحذيرات الرسمية التي طلبت منهم مغادرة المدينة.

وتتعرض أورينبورغ التي يبلغ عدد سكانها 550 ألف نسمة وتقع على بعد نحو 1200 كيلومتر شرقي موسكو لفيضانات غير مسبوقة، بعد أن فاضت مياه نهر الأورال، ثالث أطول نهر في أوروبا، على ضفتيه.

أسوأ فيضانات تشهدها المنطقة

وأجبر ذوبان الجليد بالفعل أكثر من 120 ألف شخص على إخلاء منازلهم في منطقة جبال الأورال الروسية وسيبيريا وكازاخستان.

وهذه أسوأ فيضانات تشهدها المنطقة منذ ما يقرب من قرن. وارتفع منسوب مياه نهر الأورال، الذي يمر عبر أورينبورغ، إلى 11.43 متر الجمعة مقارنة مع 10.87 متر الخميس.

 

ووصف رئيس بلدية أورينبورغ، سيرغي سالمن، الوضع بأنه “حرج”.

وأظهرت لقطات بطائرة مسيرة تحول مناطق كثيرة من المدينة إلى بحيرة واسعة تتناثر وسطها أسطح المنازل بعد أن غمرت المياه ما لا يقل عن 12 ألف بيت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبالنسبة للكثير من الأسر التي تعيش في مناطق منخفضة، فليس بإمكانهم فعل أي شيء يُذكر لإنقاذ ممتلكاتهم.

وقال دميتري دراجوشانتسيف وهو يسير وسط المياه التي وصلت إلى خصره ودمرت منزله في بلدة فيكتوريا خارج أورينبورغ “غمرت المياه كل شيء.. ضاع كل شيء”.

“سفينة نوح”

وكان دراجوشانتسيف يرفع، بمساعدة أحد جيرانه، غسالته إلى أعلى درج الطابق السفلي محاولاً إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

ووجد ملجأ محلي لرعاية الحيوانات نفسه يستضيف أكثر من 350 حيواناً، بعضها ضال والآخر أليف بعد أن تركها أصحابها في أثناء فرارهم من الفيضانات.

وقالت يوليا بابنكو مديرة الملجأ بينما تظهر خلفها قطط في أقفاصها “نحن نشبه سفينة نوح”.

ونظم متطوعون من مناطق روسية أخرى عمليات لإغاثة الحيوانات، لكن بابنكو قالت إن الملجأ لم يتلق حتى الآن سوى قدر ضئيل من المساعدة من السلطات.

وخارج عيادة طبية أصبحت خالية الآن، ارتفع ضجيج مضخة لطرد المياه وتم تكديس الأثاث بمكان مرتفع حتى لا تتلفه المياه.