Home سياسة إسرائيل “ستتلقى صفعة” ردّا على هجوم دمشق

إسرائيل “ستتلقى صفعة” ردّا على هجوم دمشق

26
0

قال خامنئي إن محاولات إسرائيل “المستميتة بما في ذلك تحركها الأخير في سورية، لن تغيثها من تلك الهزائم”، مضيفا: “لا شك، هؤلاء المجرمون سوف يتلقون الصفعة على تلك الخطوة”، وفق ما نقلت عنه وكالة “إرنا” بالعربية.

المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي (Getty Images)

قال المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، الأربعاء، إن إسرائيل “ستتلقى صفعة”، بعد القصف الجوي على القنصلية الإيرانية في دمشق الذي أسفر عن مقتل سبعة من الحرس الثوري، اثنان منهم برتبة عميد.

وذكر خامنئي في كلمة حضرها مسؤولون كبار في طهران، أن “هزائم الكيان الصهيوني في غزة ستستمر، والكيان الغاصب يمضي نحو الزوال والانهيار”.

وتابع: “محاولاته المستميتة بما في ذلك تحركه الأخير في سورية، لن تغيثه من تلك الهزائم”، مضيفا: “لا شك، هؤلاء المجرمون سوف يتلقون الصفعة على تلك الخطوة”، وفق ما نقلت عنه وكالة “إرنا” بالعربية.

يأتي ذلك بعدما أوردت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن 13 شخصا قتلوا في الغارة التي أطلقت فيها طائرات إسرائيلية من طراز إف-35 ستة صواريخ دمرت المبنى القنصلي المكون من خمسة طوابق والمتاخم للسفارة، بحسب سفير طهران.

وأعلنت إيران أن الغارة أسفرت عن مقتل سبعة من أعضاء الحرس الثوري، من بينهم اثنان من قادة “فيلق القدس” – ذراع العمليات الخارجية للحرس – هما العميد محمد رضا زاهدي والعميد محمد هادي حاجي رحيمي.

وتولى زاهدي (63 عاما) عدة مناصب قيادية في الحرس الثوري خلال مسيرته المهنية التي امتدت لأكثر من أربعة عقود.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية إن مراسم تشييع أعضاء الحرس الثوري ستقام الجمعة، بالتزامن مع يوم القدس السنوي الذي سيشهد مسيرات دعما للفلسطينيين وضد إسرائيل.

وحثّ المرشد الأعلى الإيراني الذي له الكلمة الأخيرة في سياسات الدولة الرئيسية، الناس على النزول إلى الشوارع لحضور حدث هذا العام.

وقال خامنئي: “خلال السنوات الماضية كانت الدول الإسلامية تحيي ذكرى يوم القدس العالمي، وهناك احتمال كبير بأن يتم في هذا العام إحياء يوم القدس في الدول غير الإسلامية”.

كما أعرب عن أمله في أن يأتي اليوم الذي “يتمكن فيه العالم الإسلامي من الاحتفال بتدمير الكيان الصهيوني”.

وتخوض إسرائيل منذ فترة طويلة حرب ظل قوامها الاغتيالات وعمليات التخريب ضد إيران وحلفائها من الفصائل المسلحة، ومن أبرزها حزب الله اللبناني.

وتصاعدت التوترات في المنطقة منذ اندلاع الحرب على غزة.