Home سياسة ملحمة إنسانية خالدة.. الإمارات تُبحر بِسفن النجاة نحو غزة

ملحمة إنسانية خالدة.. الإمارات تُبحر بِسفن النجاة نحو غزة

15
0


تواصل دولة الإمارات تقديم مساعداتها الإنسانية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، وذلك في إطار عملية “الفارس الشهم 3” التي أمر بها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات لدعم الأشقاء الفلسطينيين.

وتسعى دولة الإمارات من خلال هذه العملية إلى التخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها سكان القطاع، ورفع المعاناة عن الفئات الأكثر ضعفاً، وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.

وتشمل المساعدات الإماراتية مواد غذائية وطبية ومستلزمات إيواء، بالإضافة إلى دعم القطاعات الصحية والتعليمية والبنية التحتية في غزة.

وحتى اليوم، الثالث من أبريل/نيسان 2024، قدمت دولة الإمارات 26 ألف طن من الإمدادات العاجلة، التي نُقِلت عبر 234 رحلة جوية و1055 شاحنة.

كما أرسلت 3 سفن مساعدات رست في ميناء العريش حملت 13,190 طناً من الإمدادات الإغاثية تمهيدا لإدخال حمولتهما إلى قطاع غزة.

واستكملت دولة الإمارات مع مؤسسة المطبخ المركزي العالمي بنجاح وفي سابقة تاريخية توصيل 300 طن من المساعدات الغذائية إلى قطاع غزة عن طريق البحر وتسليمها إلى شمال القطاع.

ودشنت الإمارات 5 مخابز أوتوماتيكية لتأمين الاحتياجات اليومية لأكثر من 72 ألف شخص، كما وفرت الطحين لـ8 مخابز قائمة في غزة توفر الاحتياجات اليومية لـ17140 شخصاً.

المساعدات الإماراتية إلى غزة لا تتوقف

وقدمت كذلك 6 محطات لتحلية مياه البحر تنتج مليونا و200 ألف غالون يومياً يجري ضخها إلى القطاع ويستفيد منها أكثر من 600 ألف نسمة.

وعلى صعيد المساعدات الطبية، أقامت دولة الإمارات مستشفى ميداني في جنوب غزة بإشراف فريق طبي إماراتي، يضم أكثر من 100 من الأطباء والممرضين وصيادلة وفنيي مختبر، وتم علاج 13,574 حالة في المستشفى منذ افتتاحه في 2 ديسمبر/كانون الأول 2023.

كما أقامت مستشفى عائما قبالة ساحل مدينة العريش يضم 100 سرير باشر في 26 فبراير/شباط 2024 تقديم الخدمات الطبية ودعم المستشفى الميداني.

المساعدات الإماراتية إلى غزة لا تتوقف

وعملت الإمارات على توفير خدمة ستارلينك لتقديم الاستشارات الطبية العاجلة في المستشفى الميداني من خلال تقنية الاتصال المرئي في الوقت الفعلي.

ووصل 617 من أبناء غزة، بالإضافة إلى 635 مرافقاً، إلى دولة الإمارات لتلقي الرعاية الطبية ضمن توجيهات رئيس دولة الإمارات بعلاج 2000 من المصابين ومرضى السرطان من القطاع.

وأطلقت كذلك حملة “تراحم” لجمع سلال المساعدات الإنسانية، وتم جمع أكثر من 71 ألف سلة بمشاركة 24 ألف متطوع، و20 مؤسسة إنسانية، كما أطلقت عملية “طيور الخير” لإسقاط المساعدات الإنسانية في شمال غزة، وقد قامت بتنفيذ عملية الإسقاط 22 للمساعدات الغذائية والإغاثية، ليصل إجمالي المساعدات منذ انطلاق العملية إلى أكثر من 1,153 طناً.

وعلى الصعيد السياسي، طالب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2720 الذي قدمته دولة الإمارات واعتمده المجلس في ديسمبر/كانون الأول 2023 بخطوات جوهرية وملموسة لزيادة تدفق المساعدات الإنسانية وحماية موظفي الأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني على الأرض.

كما يطلب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة تعيين كبير لمنسقي الشؤون الإنسانية وشؤون إعادة الإعمار.

وتؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأطلقت دولة الإمارات عملية “الفارس الشهم 3” الإنسانية في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتقديم الدعم الإنساني إلى الشعب الفلسطيني في غزة في تجسيد لقيم التضامن والتآزر مع الشعب الشقيق والتي تستند إلى تاريخ طويل من العمل الإغاثي والإنساني، وللوقوف بجانبهم خلال الظروف الصعبة التي يواجهونها.

aXA6IDJhMDI6NDc4MDoxOjExMjk6MDozM2VmOmVkOGU6MiA= جزيرة ام اند امز US