Home سياسة زلزال عنيف يضرب تايوان وتحذيرات من “تسونامي” في اليابان والفيليبين

زلزال عنيف يضرب تايوان وتحذيرات من “تسونامي” في اليابان والفيليبين

142
0

ضرب زلزال عنيف تخطت قوته 7 درجات منطقة بحرية تقع قرب تايوان صباح اليوم الأربعاء مما دفع بسلطات الجزيرة وكل من اليابان والفيليبين إلى تحذير سكان المناطق الساحلية من خطر حدوث “تسونامي”.

وتفاوتت تقديرات قوة الزلزال وفقاً لوكالات الرصد الزلزالي، ففي حين قدرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية قوته بـ7.7 درجة، قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن قوته بلغت 7.4 درجة، بينما أتى تقدير وكالة الأرصاد الجوية التايوانية أدنة قليلاً إذ بلغت 7.2 درجة.

وحددت الوكالات مركز الزلزال على عمق ضحل، ما يزيد عامة من قدرته التدميرية. وتبعت الزلال هزات ارتدادية عديدة.

وأعلنت فرق الإطفاء التايوانية أن الزلزال العنيف أسفر عن انهيار مبنيين في مدينة هوالين القريبة من مركز الزلزال. وقال مسؤول في فرق الإطفاء في هوالين “لقد انهار مبنيان ومن المحتمل أن يكون هناك أناس عالقين بداخلهما”، مضيفاً “ليس لدينا مزيد من المعلومات في الوقت الحالي”.

الأقوى منذ 25 عاماً

وهذا أعنف زلزال يضرب الجزيرة منذ 25 عاماً، بحسب ما أكد مدير “مركز تايبيه لرصد الزلازل” وو شين-فو للصحافيين. وقال وو إن “الزلزال قريب من الساحل وضحل. لقد شعر به سكان تايوان والجزر المجاورة… إنه الأقوى منذ 25 عاماً، منذ زلزال 1999” الذي بلغت قوته 7.6 درجات وأوقع 2400 قتيل.

وإثر الزلزال، أصدرت السلطات التايوانية تحذيراً من خطر حدوث تسونامي في المناطق الساحلية. وقالت السلطات في رسالة تحذيرية تلقاها السكان عبر هواتفهم المحمولة إن “الزلزال قد يؤدي إلى حدوث تسونامي يؤثر على تايوان. لقد تم إصدار تحذير من خطر حدوث تسونامي من أجل تذكير سكان المناطق الساحلية بوجوب توخي الحذر”.

وعرضت قنوات التلفزيون التايوانية لقطات لبعض المباني المنهارة في مدينة هوالين القريبة من مركز الزلزال، وذكرت وسائل إعلام أن بعض الأشخاص محاصرون.

وأفاد شاهد من أن السكان شعروا بالزلزال في مناطق بعيدة مثل شنغهاي، وفق ما نقلته وكالة “رويترز”.

 

أوامر بالإخلاء

وأصدرت اليابان تحذيراً بالإخلاء في المناطق الساحلية بمقاطعة أوكيناوا الجنوبية. وتوقعت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أن تصل أمواج “تسونامي” بارتفاع حتى ثلاثة أمتار إلى مناطق واسعة من الساحل الجنوبي الغربي لليابان. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إن أمواجاً ارتفاعها 30 سنتيمتراً وصلت إلى جزيرة يوناجوني في الساعة 9:18 صباحاً (00:18 بتوقيت غرينتش).

وأعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه)‭ ‬أن الزلزال كان من الدرجة السادسة العليا في مدينة هوالين بتايوان على مقياس الشدة الياباني من واحد إلى سبعة.

 

وأشارت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إلى أنه في زلزال بهذه الدرجة تنهار معظم الجدران الخرسانية غير المسلحة ويجد الناس من المستحيل البقاء واقفين أو التحرك دون الزحف.

المطار الرئيسي بأوكيناوا يعلق رحلاته

علقت السلطات في مطار ناها، كبرى مدن جزيرة أوكيناوا اليابانية، حركة الملاحة الأربعاء.

وقال مسؤول في وزارة النقل في ناها (جنوب غرب اليابان) لوكالة الصحافة الفرنسية إن حركة الملاحة في المطار عُلقت عند الساعة 9:25 (00:25 توقيت غرينتش) كإجراء احترازي، مشيراً إلى أن “الرحلات المقرر هبوطها (في ناها) يجب أن يتم تحويلها”.

تحذيرات في الفيليبين

وفي الفيليبين، أطلقت السلطات تحذيراً من خطر حدوث “أمواج تسونامي عالية” وأمرت سكان العديد من المناطق الساحلية في الأرخبيل بإخلائها.

وقال المعهد الوطني لعلم الزلازل في تحذير وجهه لـ23 مقاطعة “ننصح بشدة سكان المناطق الساحلية في المقاطعات التالية بإخلائها فوراً إلى مناطق مرتفعة أو الانتقال إلى مناطق داخلية”. ولا تشمل المقاطعات المعنية بالتحذير العاصمة مانيلا.

​​​​​​​سكان في فوجيان الصينية شعروا بالزلزال

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الصينية أن سكان فوتشو وشيامن وتشوانتشو ونينغده في مقاطعة فوجيان الصينية شعروا بالزلزال.

ولم تتلق حكومة مدينة تايبيه أي تقارير عن وقوع أضرار وتسنى تشغيل مترو الأنفاق بالمدينة بعد فترة وجيزة.

وقال مجمع العلوم بجنوب تايوان، حيث يوجد مصنع لشركة تايوان العملاقة لأشباه الموصلات، إن الشركات تعمل كالمعتاد ولم تتأثر بالزلزال.

يذكر أن اليابان تعرضت لأقوى زلزال منذ ثماني سنوات في أول أيام العام الجديد عندما هز زلزال قوته 7.6 درجة مقاطعة إيشيكاوا على الساحل الغربي. ولقي أكثر من 230 شخصاً حتفهم في الزلزال الذي أدى إلى تدمير 44 ألف منزل كلياً أو جزئياً.

والزلازل شائعة في اليابان، وهي واحدة من أكثر المناطق النشطة زلزالياً بالعالم. ويقع فيها نحو خمس الزلازل في العالم التي تبلغ قوتها ست درجات أو أكثر.

ففي 11 مارس (آذار) 2011، تعرض الساحل الشمالي الشرقي لزلزال قوته تسع درجات، وهو أقوى زلزال يهز اليابان على الإطلاق، بالإضافة إلى أمواج مد عاتية. وأشعلت تلك الكارثة شرارة أسوأ أزمة نووية في العالم منذ تشرنوبيل قبل ربع قرن.