Home سياسة تنديد دولي بمقتل عاملي الإغاثة بقصف إسرائيلي وبريطانيا تستدعي السفيرة الإسرائيلية

تنديد دولي بمقتل عاملي الإغاثة بقصف إسرائيلي وبريطانيا تستدعي السفيرة الإسرائيلية

6
0

نقلت “رويترز” عن وزير الخارجية البريطاني، قوله إنه تحدث مع نظيره الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، للتأكيد على أن مقتل موظفي الإغاثة “غير مقبول على الإطلاق”.

أثار مقتل سبعة من عاملي الإغاثة التابعة لمنظمة “وورلد سنترال كيتشن” الأميركية، التي تقوم بتوزيع مساعدات غذائية في قطاع غزة بضربة إسرائيلية، تنديدا دوليا اليوم الثلاثاء.

تغطية متواصلة على قناة موقع “عرب 48” في “تليغرام”

ومن جانبها، استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفيرة الإسرائيلية لديها في أعقاب ما حدث.

ونقلت “رويترز” عن وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، قوله إنه تحدث مع نظيره الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، للتأكيد على أن مقتل موظفي الإغاثة “غير مقبول على الإطلاق”.

وأضاف “طالبنا إسرائيل بتحقيق فوري وشفاف حول الهجوم على موظفي الإغاثة التابعين للمطبخ المركزي العالمي في غزة”.

وأوضحت المنظمة أن بين القتلى مواطنين “من أستراليا وبولندا والمملكة المتحدة ومواطن يحمل الجنسيتين الأميركية والكندية وفلسطيني”. كما أعلنت “تعليق عملياتها في المنطقة”.

وادعى الجيش الإسرائيلي اليوم بأنه سيجري تحقيق “شفاف” في الغارة التي أدت إلى مقتل عمال الإغاثة.

تنديد دولي

طالب وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، السلطات الإسرائيلية بتحقيق “سريع ومحايد” حول مقتل العاملين السبعة.

وطالبت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إسرائيل بـ”إجراء تحقيق سريع ومعمق”؛ وكتبت الوزيرة على منصة “إكس”: “يجب أن يتمكن عمال الإغاثة من القيام بعملهم المهم بأمن تام، في العالم أجمع وأيضا في غزة (…) يجب عدم السماح بوقوع حوادث مماثلة”.

وأكّد رئيس الوزراء الأسترالي، أنتوني ألبانيزي، أن “هذا أمر غير مقبول على الإطلاق. أستراليا تتوقع محاسبة كاملة (للمسؤولين عن) مقتل عمّال الإغاثة”.

وأضاف أنّ مواطنة أسترالية هي المتطوّعة زومي فرانكوم كانت تقوم “بعمل قيّم للغاية” في توزيع الغذاء في قطاع غزة.

وطالب رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، إسرائيل بتقديم توضيحات على مقتل العاملين في المجال الإنساني الليلة الماضية في غارة إسرائيلية وصفها بأنها “وحشية”.

وأعلن وزير الخارجية البولندي أنه طلب توضيحات من إسرائيل غداة الضربة؛ وكتب رادوسلاف سيكورسكي على منصة “إكس”: “طلبت شخصيا من السفير الإسرائيلي، يعكوف ليفني، توضيحات عاجلة. أكد لي أن بولندا ستتلقى قريبا نتائج تحقيق حول هذه المأساة”، مضيفا أن وارسو تعتزم إجراء تحقيقها الخاص.

وأعرب وزير الخارجية الفرنسي، ستيفان سيجورنيه، عن “إدانة” فرنسا “الحازمة”، مؤكدا أن “حماية الطواقم الإنسانية هو واجب أخلاقي وقانوني يجب أن يلتزم العالم به”.

ودان مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الغارة الإسرائيلية ودعا إلى فتح تحقيق.

وكتب بوريل على موقع إكس “أدين هذا الهجوم وأدعو إلى بدء تحقيق في أقرب وقت ممكن”. وأضاف “على الرغم من كل المناشدات لحماية المدنيين وعمال الإغاثة، ما زلنا نرى أبرياء يُقتلون”.

وأعربت الصين عن “صدمتها”، وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، وانغ وينبين، أن بكين “تعارض أي عمل يسيء إلى المدنيين ويدمر بنى تحتية مدنية او ينتهك القانون الدولي” مضيفة “إننا ندين” هذا الهجوم.

قال نائب رئيس منظمة أطباء العالم، جان فرنسوا كورتي، إن الضربة التي أودت بسبعة عمال في منظمة المعونة الغذائية الأميركية في غزة هي “رسالة أرسلها الجيش الإسرائيلي” تهدف إلى منع العاملين في المجال الإنساني من التدخل على الأرض.

وأعرب العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، عبر منصة “إكس” عن “تعازيه الحارة” لخوسيه أندريس مؤسس منظمة “وورلد سنترال كيتشن” الأميركية الخيرية غير الحكومية إثر مقتل أعضاء من فريقه خلال إيصالهم مساعدات غذائية عاجلة لأهل غزة.

وأضاف “نقدر تضحياتكم وإنسانيتكم. يجب حماية المنظمات الإنسانية في غزة وتمكينها من إيصال المساعدات الحيوية للأشقاء في القطاع”.

ودانت الإمارات “بأشدّ العبارات استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي فريق مؤسسة المطبخ المركزي العالمي، وحمّل بيان للخارجية الإماراتية “إسرائيل مسؤولية هذا التطور الخطير كاملة”، مطالبا “بتحقيق عاجل ومستقل وشفاف بشأن ما حدث، ومعاقبة المتسببين في هذه الجريمة النكراء التي تعتبر انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي الإنساني”.