Home سياسة المنقّبون الجدد.. حمى الذهب تستعر في أوزبكستان (صور)

المنقّبون الجدد.. حمى الذهب تستعر في أوزبكستان (صور)

9
0


بات التنقيب عن الذهب الموجود بكثرة في أوزبكستان متاحاً للأفراد بعدما بقي لفترة طويلة حكراً على مؤسسات التعدين الحكومية

الضخمة في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى، ما فتح الباب أمام سباق محموم في هذا المجال.

ينشر خصلات أوتشيلوف بإحدى يديه خليطاً رمادياً من الرمل والحجارة يغسله بالماء، ويتفحص بدقة مظهر الرقائق اللامعة من الذهب، قبل أن تظهر أخيراً كتلة صلبة بحجم حبّة أرزّ على بساطه المخصص لهذا العمل الدقيق.

ويقول الرجل البالغ 25 عاماً الذي التقته وكالة فرانس برس في السهوب الأوزبكية، على مقربة من قرية سويكيتشار (جنوب غرب) “الوضع مقبول، مع أنّي وجدتُ بالفعل (حبة) واحدة تزن 7 غرامات، وهذا رقمي القياسي”.

وعلى مسافة أبعد، يجري زميله ساردور ماردييف (28 عاماً) لمدة اثنتي عشرة ساعة، 6 أيام في الأسبوع، حفريات بواسطة حفارته في أرض منطقة نافوي الشاسعة هذه، والتي تزيد مساحتها عن حوالي 30 دولة أوروبية، بينها البرتغال.

وفي السابق، كان التنقيب عن الذهب حكراً على مجمّعات التعدين الحكومية الضخمة، لكن البحث عن المعدن الثمين بات متاحاً للأفراد في أوزبكستان، التي احتلت عام 2023 المركز العاشر على قائمة أكبر البلدان المنتجة للذهب في العالم (110,8 أطنان) والمركز الثاني لأكثر البلدان مبيعاً للذهب (25 طناً) عبر مصرفها المركزي، بحسب مجلس الذهب العالمي.

مع ذلك، فإنّ هذه الأرقام بعيدة كل البعد عن إرضاء الرئيس شوكت ميرضيايف، الذي يقدّم نفسه على أنه إصلاحي يرغب في تطوير الاقتصاد الذي لا يزال مركزياً إلى حد كبير، وفي فتح بلاده بعد سنوات من العزلة. غير أن هذا المنحى التقدمي لا ينطبق بعد على المشهد السياسي الذي لا يزال مغلقاً.

وبينما استُكشف 20% فقط من باطن الأرض في أوزبكستان، أمر الزعيم الذي يتولى السلطة منذ عام 2016 بزيادة إنتاج الذهب بنسبة 50% بحلول عام 2030، وبيع سبائك يصل وزنها إلى كيلوغرام، على أمل جذب المزيد من السياح.

وظائف محلية

بعد الترخيص الممنوح للأفراد، أراد زوكيد خودابيردييف، مثل المئات من أصحاب المشاريع الآخرين، تجربة حظه: فقد اشترى الشاب الثلاثيني قطعة أرض في مزاد لثلاث سنوات من أجل استخدامها في التنقيب عن الذهب.

ويقول خودابيرديف، الذي يتنافس مع منقّبين آخرين من كازاخستان والصين في قطع أراضي مجاورة “قبل عام 2019، لم يكن لدينا الحق في البحث عن الذهب. البعض فعل ذلك لكنه كان يجازف بحياته، كان الأمر خطيرا”.

قطعة من الذهب في يد منقب بأوزبكستان - AFP

وإذا لم يوفر هذا الترخيص ما يكفي من الذهب، قد يجرب خودابيردييف حظه في مواقع أخرى.

وتنشط خلفه الشاحنات والجرافات ملتهمة أطناناً من الركام على ارتفاع مئات الأمتار، ما سيوفر “12 إلى 15 غراماً يومياً في المتوسط” وفق خودابيرديف، الذي كان يراقب هاتفه للتحقق من أسعار الذهب التي تخطت أخيراً 2200 دولار للأونصة، وهو مستوى قياسي.

ويقول المستثمر الثلاثيني “منحتنا الحكومة الفرصة للبحث عن الذهب لتوفير العمل للناس”، ضارباً المثل بموظفيه الشابين، خصلات أوتشيلوف وساردور ماردييف.

قطعة من الذهب في يد منقب بأوزبكستان - AFP

وفي بلد يُضطر 20% من السكان العاملين إلى الهجرة، خصوصاً إلى روسيا، يقدّم قطاع الذهب آفاقاً لم تكن متوقعة.

ويوضح خودابيرديف “نحن نوظف السكان المحليين، قبلاً كان خصلات عاطلا عن العمل، وساردور كان يعمل في مزرعة، أما الآن فهما يكسبان في المتوسط ما بين ثلاثة إلى أربعة ملايين سوم (230-320 دولاراً)” شهرياً، وهو دخل يُعتبر لائقاً في المنطقة.

شراء عملات

ولكن بمجرد حصاد الذهب، يُحظر على رجال الأعمال الاحتفاظ به في جيوبهم: فلا بد من تسليم كل شيء إلى البنك المركزي الأوزبكي، الذي يعيد بيعه بنفسه في السوق العالمية مقابل الدولار.

ويرتدي جلب العملات الأجنبية أهمية بالغة للاقتصاد الأوزبكي الذي يشهد نمواً سريعاً، من أجل دعم العملة الوطنية، إذ إن السوم يُصنف من أضعف العملات في العالم، مع سعر صرف ناهز 12650 سوم للدولار الواحد في مطلع نيسان/ابريل.

ولكن في قرية سويكيتشار، حيث تظل الزراعة قطاعاً حيوياً، فإن هذه الجلبة التي يثيرها التنقيب عن الذهب لا ترضي الجميع.

قطعة من الذهب في يد منقب بأوزبكستان - AFP

ويقول إركين كارتشيف، أحد كبار المزارعين في المنطقة التي تبعد حوالي 500 كيلومتر إلى الجنوب الغربي من العاصمة طشقند “يحفر المنقّبون في المكان الذي كنا نرعى فيه مواشينا”.

ويضيف الرجل الستيني بخيبة أمل، وهو يشير إلى الحفر المحيطة به بعمق حوالي عشرة أمتار “انظر، (المنقّبون) السابقون رحلوا، وتركوا كل شيء على حاله”.

ويقول المزارع إنه”خائف جداً من سقوط الحيوانات” في هذه الحفر. ولا تزال نداءاته المتكررة إلى السلطات لحل هذه المشكلة من دون جدوى في الوقت الحالي.

ويضيف “نريد شيئاً واحداً فقط”، “دعوا المنقبين عن الذهب يسوّون الأرض من خلال تغطية الحفر عند مغادرتهم”.

aXA6IDJhMDI6NDc4MDoxOjExMjk6MDozM2VmOmVkOGU6MiA= جزيرة ام اند امز US