Home سياسة إطلاق التأشيرة التعليمية للطلاب الدوليين الراغبين بالدراسة في السعودية

إطلاق التأشيرة التعليمية للطلاب الدوليين الراغبين بالدراسة في السعودية

3
0

بتعاون ثنائي أصدرت وزارة التعليم ووزارة الخارجية، خدمة التأشيرة التعليمية في منصة ” ادرس في السعودية” للطلاب الدوليين الراغبين بالدراسة في المملكة، وذلك بحضور وزير التعليم الأستاذ يوسف البنيان.

يأتي ذلك ضمن أعمال مؤتمر ” مبادرة القدرات البشرية ” الذي تستضيفه الرياض خلال الفترة من 28–29 فبراير 2024 برعاية كريمة من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، رئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة برنامج تنمية القدرات البشرية، حيث تهدف خدمة إصدار “التأشيرة التعليمية”؛ لتسهيل الإجراءات للطلبة الراغبين في الدراسة بالسعودية، وتحقيق التكامل بين وزارة التعليم ووزارة الخارجية والقطاعات ذات العلاقة.

خدمات المنصة

وتساهم الخدمات التي تقدمها “منصة ادرس في السعودية” في إتاحة الخيارات التعليمية للطلبة الراغبين بالدراسة في السعودية، وتعزيز دور المملكة كوجهة تعليمية عالمية، حيث تمكّن المنصة الطلاب الدوليين من تقديم طلبات الالتحاق بالجامعات السعودية بكل يسر وسهولة، وتوفير برامج أكاديمية وتدريبية وبحثية، قصيرة المدى و طويلة المدى ضمن محيط تعليمي متميّز وحديث.

وتعزّز “منصة ادرس في السعودية” التعاون الأكاديمي والثقافي، والتزام المملكة بتطوير قطاع التعليم واستقطاب المواهب والكفاءات؛ تحقيقاً لرؤية السعودية 2030.

كما أعلن وزير التعليم الأستاذ يوسف البنيان موافقة مجلس الوزراء على تعديلات تنظيم المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي وإعادة صنع دوره في المنظومة التعليمية ليكون الجهة المختصة والمرجعية في إعداد المعلم وتطويره، وذلك ضمن أعمال مؤتمر “مبادرة القدرات البشرية HCI”، الذي استضافته الرياض خلال الفترة من 28–29 فبراير 2024 تحت رعاية كريمة من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، رئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة برنامج تنمية القدرات البشرية.

للمزيد الاطلاع على: الملتقى السعودي الفرنسي يستعرض مبادرات الاستثمار التعليمي بين المملكة وفرنسا.

عن المعهد

ويعمل المعهد على إعداد وتطوير رحلة المعلم والقيادات التعليمية وفق رؤية السعودية 2030؛ لتحقيق مستهدفات التعليم؛ وبما يحقّق التطوير المهني المستدام للمعلم منذ التحاقه بالمهنة، و استكشاف وتطوير القيادات التعليمية.

وتتكامل خدمات المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي مع القطاع الخاص وغير الربحي لتحقيق مستهدفاته، حيث يمثّل البوابة لدخول مهنة التعليم، والداعم للمعلم في تطوير معارفه ومهاراته خلال رحلته الوظيفية وفق أفضل التوجهات الحديثة والممارسات المتميزة، لبناء أجيال منافسة عالمياً.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر.