Home News الرئيس التونسي: مصطلح التطبيع غير موجود لديّ على الإطلاق

الرئيس التونسي: مصطلح التطبيع غير موجود لديّ على الإطلاق

15
0

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد يوم الثلاثاء، أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية لكل الأمة، مضيفا أن “كل من يتحدث عن التطبيع أقول له إن هذا المصطلح غير موجود لديّ على الإطلاق”.

وأضاف سعيد في فيديو نشرته الرئاسة التونسية خلال إشراف الرئيس بقصر قرطاج على موكب تسليم أوراق اعتماد 4 سفراء جدد: “رغم أن للدولة الفلسطينية سفراء.. لا تنسوا الحق الفلسطيني.. الحق المشروع.. فالقضية الفلسطينية القضية المركزية لكل الأمة ولمن يتحدث عن التطبيع أقول إن هذا المصطلح غير موجود لديّ على الإطلاق”.

وأضاف أنه وفي الحالة الطبيعية يجب أن تعود فلسطين للشعب الفلسطيني ويجب أن يسترجع حقوقه في كل فلسطين وتكون فلسطين دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.

وأشرف الرئيس سعيّد اليوم بقصر قرطاج على موكب تولى خلاله تسليم أوراق اعتماد سفراء جدد لتونس في عدد من الدول الشقيقة والصديقة، وهم السفير أحمد بالصغير، سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية التونسية لدى جمهورية تركيا، 
والسفير عماد الرحموني، سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية التونسية لدى إيران، والسفيرة إيمان العجيلي العماري، سفيرة فوق العادة ومفوضة للجمهورية التونسية لدى صربيا، والسفير شكري لطيف، سفيرا فوق العادة ومفوضا للجمهورية التونسية لدى العراق.

وتولى السفراء الجدد أداء اليمين أمام الرئيس بحضور وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف، خلال مؤتمر صحفية إن مبعوث الرئيس التونسي قيس السعيد، إلى الرئيس عبد المجيد تبون، أكد عدم وجود أي نية للتطبيع مع إسرائيل.

وصرح عطاف بأن مبعوث الرئيس التونسي أكد عدم وجود أي نية للتوجه نحو التطبيع مع تل أبيب.

هذا وبدأت لجنة الحقوق والحريات في البرلمان التونسي في وقت سابق، دراسة مشروع قانون يطالب بتجريم التطبيع مع إسرائيل، بعد أن فشلت حكومات وبرلمانات سابقة في سن مثل هذا القانون رغم المطالب بإقراره.